هدية لفيليز جاغمان

الى الخلف

كل من دراسات السيرة الذاتية والتاريخ الشفوي حول الأسماء المهمة لثقافتنا وعالم الفن، تعطينا تجارب لا تقدر بثمن من خلال تتبع الماضي. بفضل قصص الحياة القيمة هذه، يمكننا أن نحدد بكل حيوية كيف اختبرت ثقافتنا وقيمنا الفنية من الماضي إلى الحاضر. وبالتالي، يمكن أن يكون لدينا فكرة عن كيفية تشكيل الفن والثقافة في المستقبل. واجبنا هو استيعاب هذه القيم وشرحها بفهم مناسب ليومنا الحاضر ونقلها إلى الأجيال القادمة.

نريد أن لا تبقى مراحل الحياة الثقافية لماضينا على الرفوف الترابية للتاريخ؛ و نريد أن يتم الكشف عن كل هذه القيم وأعمق نقاط تاريخنا الثقافي. وبالتالي، سيتم تقديم هذه الدراسات للاستفادة من الثقافة والفن العام، وسيتم المساهمة في تراكم الموارد في عالم أكاديميتنا.

تم إعداد هذا العمل لدوكتور فيلز جاغمان، مؤرخة الفن مستنيرة ومثقفة، تماشيا مع كل هذه الرغبات والأغراض. تم بذل عمل و جهد كبير لتذكير دوكتور جاغمان، وهي شخصية مثالية من جميع الجوانب، إلى معاصريها وتقديمها إلى الأجيال الجديدة.